+20225161519 [email protected]

مبادرة جديدة أعلنت عنها جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة ضمن الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP-27) في مدينة شرم الشيخ، خلال شهر نوفمبر من العام الجاري.

«بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ27» هو عنوان المبادرة الوطنية التي تعتزم الجمعية الإعلان عنها رسمياً خلال الاحتفال باليوم الوطني للبيئة خلال الأسبوع الأخير من شهر يناير الجاري، الذي من المقرر أن يشهد توجيه الدعوة لمختلف الشركاء للانضمام إلى هذه المبادرة.

وتستهدف جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة من هذه المبادرة حشد أكبر عدد من الشركاء من الجمعيات والمنظمات غير الحكومية والجامعات، إضافة إلى السلطات المحلية في مختلف المحافظات، في إطار إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، عام 2022 عاماً للمجتمع المدني.

وتهدف المبادرة إلى تعبئة الجهود الوطنية، في إطار الاحتفال بيوم البيئة الوطني، نحو الاستعداد الأمثل لهذه القمة التي تُعقد لأول مرة في مصر، من خلال التعاون مع كل الجهات الحكومية والمدنية والخاصة في مختلف محافظات الجمهورية، ليتشاركوا معاً في طرح المبادرات وتنفيذ الأنشطة المختلفة، بهدف بناء قاعدة معرفية بقمة المناخ وأهم الملفات المرتبطة بقضية المناخ لمختلف الأطراف.

وتأتي التوعية بالقضايا التي سيتم طرحها على قمة المناخ (COP-27)، في ضوء ما أسفرت عنه القمة السابقة (COP-26) في جلاسجو بالمملكة المتحدة، في نوفمبر 2021، ضمن أهداف المبادرة الوطنية «بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ27»، بالإضافة إلى إبراز أهمية الدور المجتمعي والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات والأفراد بشأن ما يجب عليهم ويمكنهم القيام به من أجل إنجاح هذه القمة.

كما تسعى مبادرة المكتب العربي للشباب والبيئة إلى تقديم الدعم الفني واللوجستي لكل الشركاء، الذين أبدوا استجابتهم للانضمام إلى مجموعة الفعاليات التي سيجري تنظيمها ضمن هذه المبادرة الوطنية، سواء قبل انعقاد قمة المناخ أو خلال فترة انعقادها في نوفمبر 2022.