info@aoye.org +20225161519 - 25161245

مقدمة

نظراً للنجاح الذي حققته جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة في تنفيذ أنشطة مشروع “شارع البيئة” المرحلة الأولى والمرحلة الثانية والذي نفذ في عدد إحدى عشر محافظة من محافظات جمهورية مصر العربية، فقد رأت الجمعية العمل على توسيع نطاق المعرفة لدى الجماهير من خلال ضم شريك قوي قادر على توصيل رسالة وأهداف المشروع، لذلك فقد تم بناء شراكة مع الإذاعة المصرية متمثلة في شبكة الشباب والرياضة لإستكمال لتنفيذ نشاط تحت عنوان “أنا المصري” والذي يهدف إلى إيقاظ الإيجابية المجتمعية وتشجيع الشباب المصرى المتحمس لتنفيذ مشروعات بيئية على المستوى المحلي في مختلف أنحاء الجمهورية من اجل تأكيد فكرة المواطنة والشراكة الشعبية وإستغلال حماس الشباب وطاقاتهم الجسدية والذهنية، ورغبتهم في التغيير إلى الأفضل بتوفير فرص عمل مؤقته للشباب خلال فترة الأجازة الصيفية حيث يتم توجيه وتوظيف طاقتهم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تهدف إلى تنفيذ الخطط الاقتصادية والاجتماعية مع مراعاة البعد البيئي والمحافظة على الموارد الطبيعية واستغلالها بشكل مستدام.

ومن أمثلة هذه المشروعات على سبيل المثال:

تحويل شارع عادي إلى شارع بيئي تتوافر فيه مواصفات الشارع البيئي من حيث كونه يسمح بزراعة مساحات خضراء وبشكل منتظم- له بداية ونهاية- يقع في منطقة سكنية محدودة الدخل- مشروعات تجميل- مشروعات نظافة- تحويل أماكن ترتفع فيها نسبة التلوث، إلى حدائق أو مناطق يتم تشجيرها، تطبيق وممارسة أنظمة لجمع القمامة في شارع محدد ……….. ألخ.

أهداف المشروع:

  • تشجيع الشباب على الإحساس بمفهوم الملكية العامة وضرورة المحافظة عليها بمختلف الأساليب والطرق.
  • تحريك كافة فئات المجتمع المحلي للإحساس بمشكلاتهم ووضع وممارسة خطط عملية لمجابهتها.
  • ممارسة مفهوم الشراكة وتطبيقه على المستوى المحلي وتحديد أدوار معينة لكافة فئات المجتمع طبقاً لقدراتها المتاحة.
  • تقديم أمثلة ونماذج واقعية ومتنوعة لجهود المجتمع المدني في مجال الإصحاح البيئي.
  • تشجيع الشباب على الإبداع والخلق وممارسة حلول غير تقليدية لمشكلاتهم على المستوى المحلي.
  • مواجهة مشكلة البطالة وخلق فرص عمل مؤقتة للشباب خلال الأجازة الصيفية.
  • تقديم نماذج وممارسات للربط بين جهود الأنظمة الحكومية ممثلة في المحافظات، أو المجالس التنفيذية للأحياء، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني، لتحسين مستوى جودة الحياة بمناطقهم المحلية.
  • التفكير والوصول إلى نتائج ملموسة لطرق تضمن استمرارية مشروعات النهوض بالبيئة المحلية.
  • زيادة الوعي بالمشكلات البيئية على مستوى المجتمع المحلي.
  • تنمية الحس الجمالي في مجال الإصحاح البيئي على المستوى المحلي.
  • تفعيل الحوار المحلي.
  • تنمية الإحساس بأهمية العمل الجماعي.
  • تكوين قيادات شعبية وطبيعية على قدر من الوعي تسهم في تنفيذ المشروعات البيئية.
  • تفعيل دور قطاع الأعمال والخاص وحثهم على المشاركة في مشروعات الإصحاح البيئي.

الشركاء في تنفيذ المشروع

  • شبكة إذاعة الشباب والرياضة.
  • المكتب العربي للشباب والبيئة.
  • برنامج التنمية بالمشاركة.
  • الوزرات المعنية : وزارات البيئة، والتنمية المحلية، والزراعة.
  • لجنة البيئة بالمجلس الأعلى للثقافة
  • محافظات القاهرة الكبرى “القاهرة – الجيزة – حلوان – القليوبية”.
  • لجنة البيئة بالمجلس القومي للمرأة.
  • الجهاز القومي للتنسيق الحضاري
  • مجلس الشورى.

طريقة تنفيذ المشروع

  • يتم الإعلان عن المشروع من خلال إذاعة الشباب والرياضة وكذلك من خلال المكتب العربي للشباب والبيئة من خلال موقعه الإلكتروني aoye.org ومن خلال استمارة سوف تعد ويقوم الشباب بملئها.
  • يتم إستقبال وتسجيل الأفكار والمشروعات على خطين تليفون 27544066 – 27544077
  • يتم تخصيص بعض البرامج في إذاعة الشباب والرياضة للتواصل مع المواطنين وشرح المسابقة وأهدافها ووسائل تنفيذها، وحوافزها.
  • من خلال استمارة الاشتراك في المسابقة والتي يمكن تحميلها من الموقع أو يمكن الحصول عليها مباشرة من شبكة الشباب والرياضة أو من المكتب العربي للشباب والبيئة يتم وصف المشروع وتحديد اهدافه ووسائل تنفيذه، مع ضرورة تحديد الحالة الحالية من خلال صور فوتوغرافية.
  • يتم من قبل المتسابقين بيان خطة تنفيذ المشروع وخطواتها ووسائل تعبئة المجتمع المحلي، والأدوار المختلفة للأفراد في تنفيذ أنشطة المشروع.
  • بعد الانتهاء من تنفيذ المشروع يتم التقاط مجموعة من الصور تعبر عن الحالة بعد تنفيذ المشروع ومقارنتها بالحالة قبل تنفيذ المشروع، مع تقديم تقرير كامل عن المشروع.

مشاركة المدارس بالمشروع كإمتداد لأنشطة مشروع”ترسيخ مبادئ الديمقراطية واللامركزية في مجال الإدارة الحكيمة للمياه لدى الأطفال بالمدارس المصرية”

إنه من الضروري خلق وعى لدى الأطفال يدفع بهم إلى تحمل المسؤولية وإدراك الواجبات التي يجب أن يلزموا أنفسهم بها تجاه المجتمع المحيط وخاصة تجاه قضايا حماية البيئة والحفاظ على الموارد.

وقد قام المشروع على تنمية  ودعم الشعور بالمسئولية لدى الأطفال والذي لا يولد من فراغ وإنما يجب على الجميع العمل على زرع هذا فى وجدان الأطفال والذي يترجم الى أفعال وأسلوب حياة راق ومسئول.

من هنا عمل المشروع على دعم وتعزيز دور الطفل في تغيير المجتمع وسلوكياته الخاطئة وغرز ونشر سلوكيات إيجابية تهدف الحفاظ على البيئة والموارد من أجل الحفاظ على المستقبل، عليه لابد من دعم دور الطفل في تغيير المجتمع المحيط بمدرسته حيث يساهم في دعم المشاركة الشعبية لتحسين حالة البيئة المصرية وتحفيزهم للقيام بمبادرات بأنشطة لها علاقة بتحسين حالة البيئة في الشارع المصري حيث يقوم الأطفال بالتغيير الفعلي لحالة المناطق التي تقع بها مدارسهم.

وسوف يتم إعلان المسابقة بين المدارس التي شاركت في تنفيذ مشروع “ترسيخ مبادئ الديمقراطية واللامركزية في مجال الإدارة الحكيمة للمياه لدى الأطفال بالمدارس المصرية” والتي تقع في نطاق القاهرة الكبرى إستكمالاً لتعزيز دور الأطفال داخل مدارسهم في مجال التوعية البيئية وحماية البيئة والحفاظ على الموارد، وتفعيل دور المجالس الطلابية داخل المدارس والتي قامت بالمشاركة الفعالة من خلال أنشطة المشروع بالمدارس حيث تقديم عروض مسرحية وتخصيص يوم بالإذاعة الصباحية لتوعية الأطفال حول المشاكل البيئية عامة وقضاياه المياه خاصة.

وسائل تقييم المشروع

تم تشكيل لجنة لمتابعة حجم الإنجاز الذي تم، مع وضع أسس لإدارته وتقييمه وإختيار المشروعات الفائزة بعد تقييمها، وقد تم تشكيل اللجنة من قبل بعض الجهات المعنية مثل : وزارة الدولة لشئون البيئة – وزارة الدولة للتنمية المحلية – وزارة الزراعة – الجهاز القومي للتنسيق الحضاري–  لجنة البيئة بالمجلس الأعلى للثقافة – لجنة البيئة بالمجلس القومي للمرأة – برنامج الأمم المتحدة الإنمائي – المحافظات- هيئات النظافة والتجميل – خبراء مجتمع مدني- إعلاميين.

الحوافز

يتم تحديد حوافز للمبادرات الأفضل  والتي يمكن أن تتراوح ما بين 1000 إلى 5000 حسب حجم ونشاط المشروع، بحيث تكون الحوافز مجدية ومشجعة لتحفيز الشباب على التقدم والمشاركة في المشروع. ويتم تقديم الجوائز من خلال حفل كبير يعرض فيه نتائج المشروع ويدعى له المختصين بالإضافة إلي معظم المتسابقين، ومن المتوقع أن تسفر المرحلة الأولى عن تمويل حوالي 10 – 20 مبادرة.